غرائب الطبيعة غير مصنف

شجرة دم التنين

يعود ظهورها على سطح الأرض إلى أكثر من 50 مليون عام ويرجح ظهورها في حوض البحر الأبيض المتوسط. تنتشر اليوم في جزيرة سوقطرة اليمنية التي أصبحتمحمية طبيعية بسبب احتوائها على الكثير من الكائنات النادرة حيوانية كانت ام نباتية
ما يميزها إضافة إلى شكلها الخارجي هو قيمتها الطبية حيث يستخرج من لحائها نوع من الراتنج قرمزي اللون يستخدم في بعض العلاجات إضافة إلى استخدامه في الصباغة.
المادة الفعالة فيها تسمى “دراكو” وتصل نسبتها في النبات إلى 55 % وقد استخدمت قديما في علاج الجروح والحروق والتقرحات الجلديه وتقوية الجهاز الهضمي وذكرها أهم اطباء العرب القدامى وعلى راسهم ابن سينا..
وهي تستخدم اليوم علاجيا حيث يستخرج منها ادوية لعلاج تشققات المعدة ووقف النزيف الداخلي في اي مكان داخل الجسد وكذلك تدخل في معاجين كمادة قابضة ومطهرة للثة.وتدخل في صناعة الورنيش، وفي صباغةالرخام، وفي صناعة المراهم، وحبر الطباعة وغيره. وفي سقطرى يزين بها جدران المنازل من الخارج والاواني الفخارية…


اترك تعليقك