غرائب وعجائب غير مصنف

مغامرات مجنونة حول العالم

أماكن حول العالم، السياحة بها شبيهة بدخول “بيت الرعب” المتواجد في الملاهي، لكن الفرق أن الخطر هنا حقيقي.
حياة المغامرات شيقة بلا شك ومفعمة باللحظات المثيرة والأوقات العصبية والمدهشة في نفس الوقت، لذا دعونا نتعرف على أغرب الأماكن التي يزورها المغامرون حول العالم، ومدى الخطورة التي تحيط بتلك المناطق.
1) جبل ثور، نونافوت، كندا
جبل شاهق يتواجد على ارتفاع 5.495 قدم، ويعد أعلى قمة جبلية في العالم والأكثر شهرة في كندا بسبب أنه مكون من الجرانيت الخالص، كذلك يمتلك زاوية هبوط عمودي على ارتفاع 100 قدم، بمتوسط 105 درجة، وبالرغم من وجود الجبل في منطقة نائية تماماً، إلا أنه مقصد لمحبي المغامرة حول العالم، والباحثين عن التحديات الصعبة التي تتطلب الصبر والهدوء.
2) أبرد مكان على سطح الأرض
بلدة “أويميكون” الروسية تعد أبرد مكان عل سطح الأرض وفقاً لدرجة الحرارة التي سجلت في عام 1942 والتي بلغت 96 درجة فهرنهايت تحت الصفر، تعتبر البلدة منفى للسياسيين الروس، وتتحول الأرض بالكامل لطبقة ثلجية في فترة الشتاء، ولا يوجد في المدينة سوى فندق واحد يستضيف كل من يبحث عن المغامرة في فصل الشتاء مثل الاستكشاف والتزحلق على الجليد وممارسة رياضة الهوكي.
3) أقرب منطقة إلى الفضاء الخارجي
جبل “شيمبورازو” عبارة عن بركان نشط يتواجد على ارتفاع 50 قدماً عن سطح الأرض، ولكن هذا ليس السبب الرئيسي في الشهرة الواسعة التي اكتسبها البركان، بل يعود الفضل في ذلك إلى أنه يعتبر أقرب منطقة على سطح الأرض إلى السماء أو الفضاء الخارجي، يمكن للجميع تسلق الجبل ولكن يجب اتباع التعليمات بشكل صارم لتجنب حدوث المشكلات، خاصة وأن الجبل يشتهر بالانهيارات المستمرة التي قد تودي بحياة المتسلقين.
4) أسخن مكان على سطح الأرض
صحراء “لوط” في إيران تعد أسخن منطقة على سطح الكرة الأرضية بسبب درجة الحرارة المرتفعة التي تصل إلى 158 درجة فهرنهايت، تعني الكلمة “القمح المحمص” كناية عن حادثة شهيرة تقول إن حصاد القمح احترق بشكل كامل بعد تركة في تلك الصحراء لفترة طويلة نسبياً، على الرغم من درجة الحرارة المرتفعة، إلا أن المكان يزوره العديد من السياح بشكل دائم لتحدي أنفسهم، والبقاء على قيد الحياة وتحمل ظروف الحياة الصعبة في درجة الحرارة المرتفعة هذه.
5) المكان الأكثر انعزالاً على سطح الأرض
منطقة “تريستان” في “المملكة المتحدة” تعد المنطقة الأكثر انعزالاً في العالم، والأكثر هدوء على سطح الأرض، اكتشفت المنطقة في عام 1500 وعلى الرغم من وجودها رسمياً خارج حدود بريطانيا، إلا أنها تابعه لسلطة المملكة المتحدة، وتبعد أكثر من 1700 ميل عن أقرب منطقة مجاورة وهي شواطئ القارة الأفريقية، ولا يمكن الوصول لتلك البلدة سوى عن طريق البحر حيث لا يوجد مهبط طائرات بها، أما عدد سكانها فهو نحو 300 نسمة فقط.

اترك تعليقك