غرائب التكنولوجيا غير مصنف

محاولات لإعادة إحياء حوامات مستوحاة من السيارات الرياضية

ظهرت الحوامات للمرة الأولى في الخمسينيات من القرن الماضي، ورغم عدم انتشارها تجارياً فإن المصممين مايكل ميرسير، وكريس جونز، قررا العمل عليها.
وستستخدم الحوامة التي قاما بتصميمها أحدث المواد التكنولوجية والمكونات التي توصلت إليها الصناعات البحرية والجوية بهدف التسويق التجاري للاستخدام العام، حيث يمكن للأفراد العاديين شرائها والاستمتاع بركوبها ـ وفقاً لما ذكرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية.
وقد بدأ المصممان محاولة جمع مستثمرين في مشروعهم عبر التمويل الجماهيري من موقع “IndieGogo” للحصول على مبلغ 50 ألف دولار، أي ما يعادل 187.5 ألف ريال، إلا أنهما لم يحصلا حتى الآن سوى على 4 آلاف دولار، أي ما يعادل 15 ألف ريال، وهو ما يمثل 8% فقط من المبلغ المطلوب لتحويل حلمهما إلى حقيقة.
وأشار المصممان في صفحتهم على موقع جمع التمويل إلى أن صناعة الحوامة مليئة بعناصر تصميمية من رسوم نماذج سيارات مستقبلية ملهمة ومثيرة للفضول والتي لم نقدها في الحقيقة لأنها لم يتم صناعتها على الإطلاق، مضيفين أن التكنولوجيا المتواجدة في حوامتهما تجمع بين الرؤية المستقبلية والإثارة، وهو ما لا يتوافر في النماذج الحالية من الحوامات.
الحوامة لن تتميز فقط بكونها شبيهة بالسيارات الرياضية في 
الشكل، بل ستملك أدائها، حيث ذكر المصممان أن التحديثات التي 
سيجريانها ستجعل الحوامة أقل ضجيجاً وأسهل في المناورة 
وصديقة للبيئة وذلك من خلال نظام تحكم يسمح بتحرك أفضل.
ويهدف المصممان إلى إنتاج حوامة بشكل مبدئي تتكلف 20 ألف 
دولار، أي ما يعادل 75 ألف ريال سعودي، لكن المشكلة حتى الآن 
هي عدم الحصول على التمويل اللازم.

اترك تعليقك