غير مصنف

حالة نادرة تلميذة صينية يغطي جسمها الفرو

 ولدت هذه التلميذة الصينية مع غطاء كثيف من الفرو على وجهها ويكسو 60 في المائة من جسمها في حالة نادرة وفريدة من نوعها تحدث ربما لشخص من بين مليار شخص حول العالم ، هذا ماجعلها تعيش قصة مأساوية مع زميلاتها من نفس العمر في المدرسة
فهم ينفرون منها حيث تشكل لهم صدمة بهذا المنظر الغريب وهذا ما أثّر على نفسيتها خصوصا وهي في السادسة من عمرها .الطفلة ليو بسبب حالتها النادرة التي تحدث لشخص من بين مليار شخص حول العالم فقد تخلى عنها كل من والديها
لا يوجد حالياً اي تفسير رسمي لحالة الطفلة ليو ، ومع ذلك فإنه مشابه جدا لمتلازم
الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به كثير من الناس وفضلنا على كثير من خلقه تفضيلا


اترك تعليقك